صدرت دراسة عن جامعة تكساس تؤكد أن النساء والرجال الشبان ينجذبون إلى بعضهم بعضاً انطلاقاً من الدوافع نفسها غالباً، والتي ترتبط بالرغبة الكامنة في الهرمونات أكثر من علاقة الحب الكامنة في القلب، وتم التوصل إلى هذه النتيجة بعد أن قام الباحثون بوضع قائمة شاملة تضم 237 سبباً لممارسة الجنس.

وأوضحت الدراسة أن النساء والرجال في سن التعليم الجامعي أقروا أن الأسباب الأكثر رجحاناً لممارسة الجنس تتمثل في انجذابهم إلى الشخص الآخر، ورغبتهم في تجربة المتعة الحسية، كما أن العلاقة الحميمة "تشعرك على نحو جيد."

وأظهرت الدراسة أن الرجال والنساء يتفقون على أول عشرين سبباً لممارسة الجنس من مجموع أكثر من 25 سبباً مرجحاً، وكان "التعبير عن الحب" و"إظهار العواطف" بين أعلى عشرة أسباب في القائمة للرجال والنساء على السواء، ولكنهما يتخلفان عن السبب الأول، وهو "الانجذاب إلى الشخص."وقضى الباحثون في جامعة تكساس خمس سنوات لدراسة الأسباب الدافعة إلى ممارسة الجنس.

وقالت سيندي ميستون أستاذة علم النفس الإكلينيكي في الجامعة وإحدى المشاركات في إعداد الدراسة، "إن هذه الدراسة تفند كثيراً من الأحكام النمطية المستندة إلى نوع الجنس أو "الجندر" (ذكر-أنثى)... وهي أن الرجال يرغبون في الجنس للمتعة الحسية بينما تنشد النساء الحب." مضيفة أن "هذه الأحكام تخالف النتائج التي توصلنا إليها في هذه الدراسة." يقول الدكتور إروين غولدشتاين، "كلما تعمقنا في النظر، وجدنا مزيداً من التشابه بين الرجال والنساء." إن الدراسة تنطوي على كثير من الصحة، وأنها أضافت إلى الأدلة المتنامية بأن الاختلافات الفجة بين الرجال والنساء قد تكون فقط بين أناس يعانون مشكلات جنسية. وقد سألت ميستون وزميلها ديفيد باس، 444 امرأة ورجلاً، تتراوح أعمارهم بين 17 و52 عاماً، لترتيب قائمة تتألف من 237 سبباً وراء ممارسة الناس الجنس. ووضع الرجال في المرتبة الرابعة سبب إقامة علاقة جنسية لأنه "ممتع"، بينما وضعته النساء في المرتبة الثامنة، في حين أنهما كليهما وضعا في المرتبة الأخيرة "أريد أن أنقل إلى شخص آخر مرضاً معدياً بواسطة الجنس." وقالت ميستون إن ترتيب المستجوبين من الجنسين للأسباب، يدل على أنها لم تستند إلى "الاختلافات القائمة على الجندر." ومن هذه الاختلافات أن "الرجال أميل إلى أن يكونوا انتهازيين إزاء ممارسة الجنس، وهكذا إذا كان الجنس متوافراً فإنهم سيلهثون خلفه، أما النساء فهن أميل إلى ممارسة الجنس لأنهن يشعرن أنهن بحاجة إلى إسعاد الطرف الآخر." إلا أن ميستون تشدد على أن "الهرمونات هي التي تحرك الشهوة"، وهي تتوقع اختلافات كبرى حينما تتم الدراسة على عينة أكبر سناً من الرجال والنساء على السواء. ومنذ صدور الدراسة، والناس يضيفون أسباباً جديدة لممارسة الجنس، ما جعل ميستون تعلق قائلة "اعتقدتُ أننا أحصينا الأسباب بصورة شاملة، إلا أنني وجدت الآن أنه يجب إضافة أسباب أخرى إلى القائمة
المحافظة على مظهر شاب: وجدت دراسة أجريت على نحو 3500 شخصا، أن ممارسة الجنس بانتظام قد تجعل الناس يبدون أصغر من عمرهم بنحو أربع إلى سبع سنوات، ذلك أنها تعزز الثقة بالنفس بينما يزيد الجنس من إنتاج هرمون النمو البشري، المعروف لتحسين قوة العضلات.

الحصول على السعادة: غني عن القول أن ممارسة الجنس يمكن أن تجعلك في سعادة واطمئنان، ولكن دراسة جديدة أجريت على نحو 300 امرأة، أظهرت أن للممارسة الجنس أثر كبير على الاكتئاب عند المرأة.

فقدان الوزن دون عناء: في المتوسط، الجنس يحرق السعرات الحرارية بنحو خمسة سعرات في الدقيقة الواحدة، وهو معدل يتوقف على الوزن، حتى أن قبلة حارة تعزز معدل ضربات القلب، الذي بدوره يزيد من صحة الجسم.

محاربة أمراض البرد: الجنس قد يساعد على محاربة نزلات البرد. وفي دراسة بجامعة ويلكس في ولاية بنسلفانيا، وجد الباحثون أن طلاب الجامعات الذين مارسوا الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع كانوا يحظون بمستويات أعلى من الغلوبولين، وهو جسم مضاد يقوي جهاز المناعة.

التخلص من التوتر والضغط: في دراسة قام بها باحثون من جامعة بيزلي في اسكتلندا، طلب من 46 من الرجال والنساء إلقاء خطابات أمام جمع من الناس، وكان الذين مارسوا الجنس بكثرة خلال الأسبوع الذي سبق الدراسة هم أقل توترا من غيرهم.

صحة القلب: وجدت دراسة حديثة نشرت في مجلة كلية طب القلب الأميركية أن ضعف الانتصاب غالبا ما يكون مؤشرا مبكرا على صحة القلب والأوعية الدموية. والجنس قد يساعد القلب بسبب الإفراج عن هرمون "دي أتش إي آي،" ، الذي يساعد الدورة الدموية ويمدد الشرايين.

العيش لفترة أطول: وذلك لأسباب لا تزال غير واضحة، فربما ممارسة الجنس بانتظام تضيف سنوات إلى حياتك. إذ وجدت دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية أن الرجال الذين مارسوا الجنس أقل من مرة شهريا عرضة للموت أكثر من أولئك الذين مارسوا الجنس مرة واحدة في الأسبوع.."
أسهل طريقة لمعرفة نوع الجنين
شكل الجنين من الشهر الأول إلى الشهر التاسع


طريقة سهلة لمعرفة نوع الجنين التخلص من الرائحة الكريهة في المنطقة الحساسة
الدم الحقيقي لغشاء البكارة بالصور هكذا يتم حساب ايام التبويض
هذا هو حجم القضيب الذي تفضله معظم النساء كيف تجعل زوجتك تصل إلى الرعشة الكبرى

التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.